ol

22111111111115

O O 10 ۹

ا

الإمام المحدث محمدبر. عبد الله الخطيب التتريزويلك لاه 0

ع الحاشية ية على سكاة الصائيم

ر للإمام العلامة السيد الشربيت الجترجان رلله

- AAI” اه‎ /

وبالتعليمّات ا لض ر ةا لاطو زو من الشروع الہ

الد الرابع كتاب الطب و الرقى - تاب الرؤيا - كتاب الآداب - كتاب الرقاق- تاب الفتن كتاب أحوال القيامة و بدء الخلق . كتاب الفضائل و الشمائل . ڪتاب المناقب

0000000000000000 0000000000000

4 0 روت

م ESET‏

25200

الإمام المحدث محمد بر. عبد الله الخطيب التتريزو يلك ۷ھ

مع الماشية يفيه على سْكاة الصاح للإمام العلامة السيد الشريت الجرجان رل و ع لاش = ا ارف

وبا لای مات ا لض ر ةا لاخو زح من الشروع الغ

اجلد الرابع كتاب الطب و الرقى - كتاب الرؤيا - كتاب الآداب - كتاب الرقاق- كتاب الفتن

كتاب أحوال القيامة وبدء الخلق - كتاب الفضائل والشمائل - كتاب المناقب

طبعة جريرة ئ دلونة

560 بحمو ع أربع جحلدات -/650 رو بية

۰ ها٣‎

جمعية شودهري محمد علي الخيرية.(مسجلة)

42-3 اوورسيز بنكلوزجلستان جوهرء کراتشي» باكستان. 8--92-2+

+02-213

al-bushra@cyber.net.pk

www.Ibnabbasaisha.edu.pk

مكتبة البش ری »را 92-321-2196170+

مكتبة الحر مين ›أردو زار ءل ور 92-321-4399313+ المصباحء ٠١‏ أردوبازارلا ور _ 7223210 -042-7124656 بك ليند كك يلا ەن روذءراولينى- 051-5773341-5557926 دارالاخلاص توق وال بإزاريغشاور_ 091-2567539

مكتبة ر شيدية سرك روڈ تك 0333-7825484

وأيضا يوجد عند جميع المكتبات المشهورة

ا |۲۳| كتاب الطب والرقى

الفصا اله ل

84- (0 عن أى هريرة» قال: قال رسول الله 285: "ما أنرل الله داءً إلا أنزل له شفاء". رواه البخاري.

٥‏ -(۲) وغن حابر قال: قال رسول الله 5: "لكل داء دواء» فإذا 58 دواء الداع ۳ ياذن الله" . رواه مسلم.

! 7 5 با لاد اروا ع o‏

٤۹٦‏ (") وعن ابن عباس 'قال: قال رسول الله 255: الشفاء في ئلاث: في شّرطة محجم, أو شربة عسل» أو كيّة بنار» وأنا أففى أمى عن الكي". رواه البحاري.

)٤( - ۲۷‏ وعن جابرء قال: رُم أَبَىّ يوم الأحزاب على أكحله» فكواه

4- (ه) وعنه» قال: رُمى سعد بن معاذ قي اکحله» فحسمه النبي 75 بيده عشقص »2 3 ورمت» فحسمه الثانية. رو أه مسلم.

3 يك ص . اسن 39 5

٤۹‏ - (5) وعنه» قال: بعث رسول الله 25 إلى أبي بن كعب طبيبا» فقطع الا اول له حف أ عكر له دوا باذن الله: أي بتيسير الل بريت من المرض بالكسرء برأ بالضمء وأهل الحجاز يقولون: "برأات" بالفتح براع بالفتح الها محجم: الالة الى فيها دم الحجامة» و یرید به ههنا الحدیده الي پر ل کا موضع |المحافة: عن الكى: المراد هي التنزيه؛ إذ المشهور أنه يكسم ماذة الداع فنهاهم؛ کا يعتقده | استقلاله» وحوّزه على سبيل ترحي الشفاء من الله. على أكحله: قال الخليل: الأكحل عرق الحياة» وقيل: فر الحياة» وف كل عضو شعبة منه. بمشقص: هو نصل السهم إذا كان طويلاً غير عريض» وإذا كان عريضا فهو مغبلة.

كناب الطب والرقى: والرقى جمع رقية» وهي العوذة ال يرقى يما صاحب الافة كالحمى والضرع وغير ذلك. [المرقاة 4/4 *]

كتاب الطب والرقى ٤‏ الفصل الأول منه عرقاء تم كواه عليه. رواه مسلم. ١ |‏ اع 4 بز ت إن ١‏ اا

شفاء من كل داع إلا السام . قال ابن شهاب: السام: الموت. والحبة السو داء:

1 ا 8 وغ أي سعيد الخدريءَ قال: جاء رجحل إلى البي كم فقال: a 1‏ ا عللف ا N‏ : أي استطلق بطنه. فقال رسول الله 25: "اسقه عسلا". فسقاه» ثم جاءء فقال: ته فلم يزده إلا استطلاقا. فقال له: "ثلاث مرات". ثم جاء الرابعة. فقال: "اسقه غسلا". فقال: لقد سقيته فلم يزده إلا استطلاقا. فقال رسول الله 5 "صدق الله ۾ كذب بطن أحيك" . فسقاه» فيرا. متفق علية.

5- (4) وعن أنسء قال: قال رسول الله : "إن أمشل ما تداويتم به الحجامة, والقسط البحري". متفق عليه.

257 3 0 و عنه» قال: قال رسول الله 2 "لا تعد بوا صبیانکم بالغمز هر الحلرة عليكم بالط . متمق عليه.

ا 58 0 واه 7 5 )١19-485 5‏ وعن أم قيس: قالع قال سول الله 85 "على ها ب

ششاء من کل ۵ع أي من کل داع من الرطوبة والبلغم» وذلك؛ أنه حار يابس فينفع 2 الأمراض الي تقابله, فسقاه. فبرأ: قيل: هذا موافق الطب أيضا؛ لأن استطلاقه كان من الميضة والامتلاء. وذلك ريما يعالح بأمداد الطبيعة .تما يسهل؛ ليخر ج الفضولء ثم عمسك إما بنفسهاء أو بقابض. أمثل: أي أفضل.

والقسط البحري: من العقاقير معروف في الأدوية طيب الريح تتبخر به النفساء والأطفال» كما في "النهاية". االبحري أي المنسوب إلى البحر» فإن القسط نوعان: بحري وهو أبيض» وهندي وهو أسود» ومنها نوع طيب يتبخر به يقال: عنبر حام... وقال بعضهو: هو عود هندي يتداوى به. |المرقاة م/ادء]

أم قيس : قال المؤلفت: هي بنت مخحصن » NR!‏ أرق عكاشة 55056 عة قدعاء وبايعت البي دج ۾ شاجر ت-

كناب الطب والرقى ظ ٥‏ | المصال الأول

تدغرن أولادكن هذا العلاق؟ 7 هذا لود المندي» فإن فيه سبعة أشفية» منها ذات الجنب» يسعط من العذرة, ويلدَ من ذات الجنب". متفق عليه.

هه :- )١۲(‏ وعن عائشة. ورافع بن حديج, عن البى 5 قال: 'الحمى من فیح حنهم» فابردوها بالماء" . سفق غلية:

(NT) 2-55‏ وعم الس ع قال: رخص رسول الله 0 ف الرقية بو العسن» والحمة» والتملة. رواه مسلم.

/ااه 4- )١4(‏ وعن عائشة» قالت: أمر ابي كت أن نسترقي من العين. متفق عليه.

-feTA‏ )1°( وعن أم ساك أن البي 0 وأ في بيتها حارية في وجهها سفعة - يعن صفرة-» فقال: "استرقوا طها؛ فإن يما النظرة . متفق عليه.

۹ ونم وعن این قال؛ ی رسول اله لاعن الرقی »فصا آل عهرو ابن حزم» فقالوا: يا رسول الله! إنه كانت عندنا رقية نرقي بما من العقرب» وأنت میت عن الرقی» فعرضوها عليه» فقال: "ما أرى يما بأسّاء من استطاع منكم أن تذغرن: الدغر: أن برقع هاة المعذورء والعلاق بفتح العين» والأشهر في الرواية "الإعلاق"؛ وهو معن الدغر يقال: أعلقت المرأة ولدها من العذرة الدغر. العذرة: العذرة: وحع يهيج في الحلق من الدم» فيغمز ذلك الموضع؛ في حرج منه دم أسودء والقمئط دواء معروف» وهو صنفان: بحري» وهو أبيض» وهندي» وهو أسود.

متفق عليه : وق رو اية اکر ك i‏ الإعلاق"» والمعق : الم تعا دن هذه المعابحة الخبيثئة؟.

فابردوها: يممزة وصل من بردت الشيء» فهو مبرود» وقد يروى بمزة القطع وكسر الراء من أبردته» وهو لغة ضعيفة. والحمة: بالتخفيف السم» وقد يطلق على إيرة العقرب للمجاورة. والنملة: قرو ح تخرج من الجنب وغيره» شبهت بالنملة في انتشارها.

= إلى لل وهي الي ورد بسببها حديث: اوم ن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتروجها جحها". [المرقاة Irot/۸‏ فان با النظرة: يقول: ها عين أصابتها من نظر الحن. [الميسر 4/7 ]١٠١٠١‏

كتاب الطب والرقي ل ظ الفصل الثاني ينفع أخحاه فلینفعه . رواه مسلم.

ET‏ ES‏ عورف 7 مالك الأشجعي» قال كنا نرفي 2 الجاهلية» لقا با رسول آلا كيف ترى في ذلك؟ فقال: "اعرضوا على رقاكمء لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك". رواه مسلم.

١‏ - (۱۸) وعن ابن عباس» عن البي 25 قال: "العين حقء فلو كان شيء سابق القدر سبقته العين» وإذا استغسلتم» فاغسلوا". رواه مسلم.

^ ااه اا

د

۲ - (۷۹) عن أسامة بن شريك» قال: قالوا: يا رسول اللا أقتتداوى؟ قال: "نعم» يا عباد الله! تداوّؤاء فإن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاءء غير داء و احد» ارم . رواه اج والترمذي» وأبو داود.

٢ع‏ )وخرت عقبة بن عاض قال: قال رسول الله "له تكرهوا مرضاكم على الطعام؛ فإن الله يطعمهم ويسقيهم". رواه الترمذي» وابن ماجه وقال الترمدى: هذا خديت غريب:.

43#- (١؟)‏ وعن أنسء» أن البى 225 كوى أسعد بن زرارة من الشوكة. رواه الترمذي» وقال: هذا حديت غريب. وإذا استفيلي اواد عا أن يغسل العاين أطرافه» وما تحت الإزار» فيصب غسالته على المعيون.

افنتداوى: أي أتعتير الط س فنتذاوى. الحو كلة: الشو كة: مره تعلو الو جه والجسد» يقال: شيك الرحل فهو مشوك» وكذلك إذا دحل في حسده شوكة» يقال: شيك الرحل.

بطعمهم ويسقيهم: أي بمدهم .ما يقع موقع الطعام والشراب» فيقويهم على احتمال المكروه» ويهب لحم الصبر على ألم الجوع وسورة العطش فوق ما كانوا عليه في حال الصحة. [الميسر */ه١٠١٠١]‏

كتاب الطب والرقى ۰ ۷ 1 ٠‏ الفصل الثابي ٥ح‏ - (۲) وعن زيد بن بن أرقمء قال: أمرنا رسول الله 325 أن نتداوى من ذات الجنب بالقسط البحري» والزيت. رواه الترمدي.

8ه4- (۲۳) وعنه» قال: كان البي 5 ينعت الزيت والورس من ذات الجنب. رواه الترميدي.

۷ 7 ون أمفاء: بتت عميس) أن ابي 26 سالحا: "بم تستمشين؟ قالت: بالشبرم. قال: "حار حاو". قالت: ثم اسعمقييت بالسنا. قال الببي 0 "لو أن شيا كان فيه الشفاء من الموت لكان ف السنا". رواه الترمذي» وابن ماحه» وقال التر مدی: هذا حدية: خسن غريب).

4- )۲٥(‏ وعن أب الدرداء» قال: قال رسول الله 525: "إن الله أنزل الداء والدواء» وجعل لكل داء دواءء فتداوواء ولا تداوّوا بحرام". رواه أبو داود.

6 7559 وان قي هريرة» قال: هی رسول الله 5 عن الدواء الخبيث. رواه أحمد. وأبو داودء والترمذي» وابن ماجه.

4- (91) وعن سلمى خادمة البی کی قالت: ما کان أحد يشتكى إلى

نتعت: يصف. والورس: تبت صقر يصبع بهع أي كان يمدح التداو يي بالزيت» والورس من ذات الجنب. بم تستمشين: أي تطلبين الإسهال. بالشبرم: نوع من الشيح» وقيل: هو حب يشبه الحمص يطبخ» ويشرب ماؤه للتداوي. حار حارً: وقد يروى "جار جار" بالجيم: وهو من الاتباع» وكذا "يار" كما في رواية أخرى. بالسنا: مقصوره والواحد سناة. لكل ذاء دواء: حلالا. عن الدواء الخيث: قيل: آراد نيف غوت النجاسة» وأن يكون فيه محرم كلحم الخنزير؛ والخمر» وقيل: أراد كراهة الطعم والرائحة» فإن ذلك متفاوت» وما غو أقل راعة أقرب: إل رل الطبيعة.

2 البي: قال الؤلف: : هي أم رافع» صحابية روى غنها ابنها عبيد الله بن على وهی قابلة إبراهيم ن البي 5. [المرقاة 4/ه55565]

كتاب الطب والرقى ۸ | الفصل الثابى

|2 ندال

رسول الله 225 وجعًا في رأسه إلا قال: "احتجم"؛ ولا وجمًا في رجليه إلا قال:

"اختضبهما". رواه أبو داود. ۱ - (۲۸) وعنهاء قالت: ما كان يكون برسول الله 4 قرحة ولا نكبة إلا

مرن أن أضع عليها الحنّاء. روأة الترهلاف:

5- (15) وعن أي كبشة الأنماري» أن رسول الله كله كان يشحم على هامته» وبين کتفیه» وهو يقول: "من أهراق من هده الدماءء فلا يضره أن لا يتداوى بشي ء لشبى2. : رو اه أبو داو د» وابن ماجه.

ET Sy EET‏ خابر: أن البي ا احتجم على وركه من وَتّْءٍ كاك يه رواه أب داود.

)"١( -18‏ وعن ابن مسعود» قال: حدث: رسول الله 5 عن ليلة 58 نه أنه ل نير على ملا من الملائكة إلا أمروه: "مر أُمتك بالحجامة". رواه الترمذي» وابن ماحه» وقال الترمذي: هذا حديث حسن غريب.

© تاعاس (TT‏ وعن عبد الر من بن عثمال: أن طبسًا سال لين 0 عن

اسع ا أي الي ولا نكية: من إصابة الحجر ونحخوه. من وثء: وتاه إذا دقه بحي تسر 57 ضفدع: على وزن الختضرءع وقد حوز فتح الدال ايضا.

أي كبشة الأنغاري: قال المؤلف في فصل الصضحابة: هو عمرو ب

وات م

سعيد» نزل بالشام» روى عنه سالم بن ا انون ولعيم يول زيادة. |المرقاة فقسا

عبد الرحمن بن عثمان: قال المؤلف: تيمي قرشي» وهو ابن أحي طلحة بن عبيد الله صحابي» وقيل: إنه أدرك ولیس له زواية» روئ عنه جماغة. [المرقاة م/+م]

كتاب الطب والرقى e ٠‏ | بد الحا فنهاه البي كعد عن قتلها. رواه أبو داود.

7 7 قن اش قال: كان رسول الله 9 يحتجم فق الأخدعين والكاهل. رواة أبو داود. وزاد الترمدي» وابن ماجه» وكان بحتجم سبع عشرة» وتسع عشرة» وإحجدى وعشرين.

٤۷‏ - (4") وعن ابن عباس اء أن النبي 5 كان يستحبٌ الحجامة لسبع عشرة» وتسع عشرة» وإحدى وعشرين. رواه في "شرح السنة .

)۳١( - ۸‏ وعن ی هريرة» عن رسول الله 6 قال "فين احتجم لسبع عشرة؛ وسح عشرة» وإحدى وعشرین» کان شفاء له من كل داء". رواه أبو داود.

۹- (5*) وعن كبشة بنت أب بکرة» أن أباها کان ينهى أهله عن الحجامة يوم الثلاثاء» ويرعم عن رسول الله 325: "أن يوم الثلاثاء يوم الدم» وفيه ساعة لا يرقا" , برواة أبو اذاود.

٠ه‏ 4- (۳۷) وعن الزهري» مرسلا, عن النبي 5: "من احتجم يوم الأربعاءء أو يوم السبت» فأصابه وَضّحء فلا يلومن إلا نفسه". رواه أحمد» وأبو داودء وقال: وفك أسند ولا يصح.

١‏ فج 4- (TA‏ وعسةه؛ رساك قال اقال.رسول الله 2 'من احتجم أو اطلى يوم السبت أو الأربعاء» فلا يلومن إلا نفسه في الوضّح". رواه في "شرح السنة .

فنهاه: النهى غن القتل إما لأنه لم ير فيها دواء» أو رأى فيها مضرة أكثر من المنفعة الي رأها الطبيب؛ أو لاما حرام وليس النهى عن قتلها؛ لشرفها. عن قتلها: وجعلها في الدواء. الأخدعين إلخ: هما عرقان في جاني العنقء و"الكاهل" ما بين الكتفين. ويزعم: أي يدعي ويقول. لا يرقاً: لا يسكن الدم فيها.

وضح: بر ص .. ولا a‏ آي لا يصح الإسناد.

كتاب الطب والرقى ١‏ الفصل الثاني

لله د ن مسعود» أن هف الله رأق. ف عنقى خيطاء فقال: ما هذا؟ فقلت: حيط قى لي فيه» قالت: فأحذه فقطعه» ثم قال: تہ آل عبد الله أغنياء عن الشركم جعت رسول الله يقول: "إن الرقى والتمائم والتولة شرك" فقلت: لم تقول هكذا؟ لقد كانت عيئ تقذف» وكنت أختلف إلى فلان اليهودي فإذا رقاها سكنت. فقال عبد الله: إنما ذلك عمل الشيطان,

١ مام ع ت (۳۹) وعن زيئنب امرأة عبد عبد‎ ٣

كان ينخسها بيده؛ فإذا رقي كف عنهاء إنما كان يكفيك أن تقوللى كما كان رسول

1 ّ

اله ا 5 يقول: "ذهب الباس م وف ٠‏ الناض! واشف أن الشاق» يه E‏ إلا شفاؤٌ كع

شا لا يغادر سقما . رواه أبو داود 1 ا چ 1 ۴۳ - (.4) وعن حابير» قال: مسقل البى 85 عن النشرة» فقال: "هو من عم الشيظان . رو اه 5 داود.

آل عنيد الله افونيا . لأغيك: دخل اللام ٤‏ حبر اللخ وقيل: يعدر قدأ آخر عض لأنكم أغنياء. والتمائم: ا

و

التميمة e‏ الى 5 على الصبي؛ الول يكير التاء وفتح الواو» وهى ما تتحبب به المرأة إلى زوجهاء وإنما أطلق الشرك عليها؛ لأن الغالب. فيها في ذلك الزمان ما كان مشتملا على الشرك» أو لأن اتخاذها يدل على اغتقاد اتأثيرهاء .وذلاك. شرك :وقيل: متسل أن يكون ذلك بقدحه ف التوكل الصبرف: امحرد عن سلاعظة الأ مات وأما التولة لعلو القاع وفتح الواف» فهي الداشية. تقذف: على ضيعة اجهول أي تر فى ع يو جحع» أو صبعة المعلوم أي برهي الرمض 0 الدمع. و کت اختلش: أتردة.

التشرة: النشرة: ضراب فين الرقية يعالح

2

أهل الجاهلية يعا حون به» ويعتقدون أنة رقية» ولا بأس نما هو من القرآن أو أسماء الله تعالى» سواء كان تعويذا أو

رفية) أو نشرة؛ وأما على اللغة العبر برانية فإنا يتمنع؛ لانسقطال الشرلة: ز یشب امرأة عبد الله إل: قال المصدف: هي بنت عبد الله بن معاوية الثقفيةع روى عنها زو جهاء أيه سعيد

م هريرة وعائشة کی [المرقاة ۴۷۹/۸ لتو له : التولة والتولة - يكسر_الغاء و مهاف شبيهبالسججر 0 لسر a‏

كتاب الطب والرقى 00 ١5‏ الفصل الثاي

)1١( -1‏ وع عبد الله بن عمر» قا لوعت رسول الله ر يقو ل: ما اق ما أني إن آلا عربت ريا ار علقت غيم أو قلت الشعر من لن نفسي . رواه أبو داود.

هوهه؛- )٤١(‏ وعن المغيرة بن شعبة» قال: قال البي يد "من اكتوى أو استر قي فق برقة من الا "3 رواه أحمدء والترمذي» وابن ماجه.

)٤۳( - 87‏ وعن عيسى بن همزة» قال: دخلت على عبد الله بن عُكيم» وبه خيرق قل آلا على قبي قل وة مالل عن فلك قال رسول الل 86 "بن تعلق شيئا وکل إليه". رواه أبو داود.

/لاده؛- )٤٤(‏ وعن عمران بن وين + أن سول الله كه قال: "لأ رقية الا

من عين او س رواه اهل والترمذي» وابو داود. )٤٥( - ۸‏ ورواه ابن ماجه» عن بريده.

£00۹ (551) وعن 592 قال: قال سول الله : "لا رقية إلا من عين أو

ترياقا: "الترياق" لدفع السموم منعه لأجل ما يقع فيه من لحوم الأفاعي وغيرها من الحرمات» فإذا لم يكن نوع من الترياق مما ذكرء فلا بأس بة» وقيل: الأولى تركه؛ لاطلاق الحديث؛ والتميمة إذا كانت بأسفاء الله تغالى فلا بأس اء بل يسشحب عرف ذلك .من أهل الستة: وقيل: يمنع إذا كان هناك نوع قدح في التوكل.

أو قلت الشعر إخ: أي إن صدر عي أحد هذه الأشياء كنت ممن لا يبالي ما يفعل» ولا ينزحر عما لا يجوز شرعا. لا رقية: أراد أن المذكور أولى وأحرى بالرقية» وأن نفعها فيه أظهر» ولم يرد الحصرء وعدم الجواز في غير ما ذكر.

عيسى بن حمزة: قيل: صوابه عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى؛ إذ ليس في كتب أسماء الستة عيسى بن حمرة» والأظهر أن يقال: صوابه عيسى بن يونس بن إسحاق» فإنه من رحال المشكاة دون الأول» كما ذكره المؤلف في فصل التابعين» ... روى عن أبيه والأعمش وخلق سواتماء وعته حماد بن سلمة مع حلالته» وخلق كثير... مات سنة سبع وثمانين ومائة. [المرقاة 377/4]

كتاب الطب والرقى ١‏ اقل التاق حمّة أو ده". رواه أبو داود.

)٤۷( -‏ وعن أسماء بنت عميس» قالت: يا رسول الله! إن ولد حعفر تسر ع إليهم العين» أفأسترقي هم؟ قال: "نعمء فإنه لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين". رواه أحمد» والترمذي» وابن ماجه.

(EA) - 15‏ دغر الشّفاء بنت عبد الله قالت : دحل رسول الله E‏ وأنا عقف ق قثال: ۳ غا هذه رقية النملة كما عله الكتابة؟" . رواه أبو داود.

1- (44) وعن أبي أمامة بن سهل بن حنيف قال: رأى عامر بن ربيعة سهل بن حتیف يغتسل: فقال: والله ما رأيت كاليو ولا جلد مُخَبَأة. قال: فلبّط سهل» فان رسول الله ا فقيل له: يا ۆل الله ! هل لك 2 سهل بن خنيف؟ والله ما يرفع رأسه. فقال: "هل تتهمون له أحدًا". فقالوا: نتهم عامر بن ربيعة. قال: فدعا رسول الله د عامرًاء فتغلظ عليه» وقال: "علام يقتل أحدكم أخاء؟ ألا بر کت؟ اغتسل له". فغسل له عامر وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه قم عاف هة السلا الس قرو سس تُرقى» فيبرأ بدن الله تعالى» وقيل: المراد: كلمات مشهورة عندهم» وهو قوهنٌ: "العروس تنتعل: وتختضب وتكتحل» و كل شيء تفعل غير أنها لا تعصي الرحل'» وكأنه تعريض لحفضة؛ وهنا غصته بإقشاء السر. اة المحبأةة الجارية المسترة أي ما رآيت جلد غير عتباة كجلد رأيثه اليو ولا حلد

3 ا £ ّ 1 ع ۳ 3 . و س شخباة. فلمل سهل : 525 صب 2 و اسقط کین الا ركن اليه بر كت 3 ا دعوت له بال كة؟,

الشفاء بنت عبد الله: قال المؤلف: قرشية عدوية» قال أحمد بن صالمح المضري: اسمها "ليلى"» والشفاء لقب غلب عليهاء أسلمت قبل الهجرة. [المرقاة ۳۷۹۰۳۷۸/۸] ولا جلد مخبَأة: المحبأة: الحارية المعصرة الى لم تترو ج بعد؛ لأن صيانتها أبلغ من صيانة المتزوجة. |الميسر ]١٠١٠١4/*‏

كتاب الطب والرقى ۳ الفصل الثالث

وداخلة إزاره قي قدح» ثم صب عليه» فراح مع الناس ليس له بأس. رواه في ' شرح السنة"؛ ورواه غالك.. وق روايته: قال: "إن العين حى اتوضا له".

هغ- (0.ه) وعن أبي سعيد الخدري»َ قال: كان رسول الله 5 يتعوذ من الحان وعين الإنسان» حى نزلت المعوذتان» افلما نرلت أحذ هما وترك ها سبواهما. رواه الترمذي» وابن ماجه؛ وقال الترمذي: هذا حديث حسن غريب.

اوت رام وعن عالقق أقالت: قال لي رسول اله 185 "مل ر2 فیک المغريون؟” قلت: وما المغربون؟ قال: "الذين يشترك فيهم الجن" درقأة أبو ذاوة:

PFET (Oy ®‏ حديث ابن عباس : ی ما تداویتم ف انت ار[ "5

الفصل الثالت

215 ۳(7( . عن أبي هريرةء قال: قال رسول الله 26 "المعدة حوض البدن» والعروق إليها واردة» فإذا صحت المعدة صدرت العروق بالصحة؛ وإذا فسدت المعدة صدرت العروق بالسقم . رواه الطبران.

٤( ۷‏ موعن على: قال ايتا ,رتسول الله 55 يد ذات ليلة يصلىء فوضع يده على الأرض» فلدغته عقرب» فناوها رسول الله 325 بنعله فقتلها. فلما انصرف قال: آلو الله العقرب» ماقدح سسا وللاغيرة د أو لا رفي" < دعا ملح وات قحا في إناءء ثم جعل يصبه على إصبعه حيث لدغته» ويمسحها ويعوذها بالمعوذتين. رواهما وما المغرّبون: بكسر الراء وتشديدهاء والمراد المبقدون عن ذكر الله عند الوقاع حى شارك الشيطان في أنسابهم؛

والسؤال سؤال توقيف وتنبيه» وقيل: المراد من له قرين من الحن يلقي إليه الأحبار» وأصناف الكهانة. فوضع يده: جواب "بينا"» فكأنه متضمن لمعن الشرط. فلما انصرف: أي عن الصلاة. حيث لدغته: أي في مكان لدغته.

كناب الطب والرقى 4 الفصل الثالث

البيهقي في "شعب الإيمان .

-٤۸‏ (هه) وعن عثمان بن عبد الله بن موهب» قال: أرسلئ أهلي إلى أم سلمة بقدح من ماءء وكان إذا أصاب الإنسان عين أو ي بعث إليها مخضبه. له قشرب منت قال فاطلعبع فل الحا :قرأيت شعرات خراء. روا ليخاري.

8- (55) وعن أبي هريرة» أن ناسًا من أصحاب رسول الله 25 قالوا لرسول الله : الكمأة دري الأرض؟ قال رسول الله 24 "الكمأة من المت وماؤها شفاء للعين. والعجوة من الحنة» وهي شفاء من السم". قال أبو هريرة: فأحذت ثلاثة أكمؤ أو حمسا أو سبعًا فعصرمن» وجعلت ماءَهنٌ في قارورة» وكحلت به جارية لي عمشاءء فبرأت. رواه الترمذي» وقال: هذا حديث حسن.

د81 4 (ONY‏ وعنهء» قال: قال رسول الله 0 "من لعق العسل لاٹ غدوات في كل شهر لم يُصبه عظيم من البلاء".

1لا - 8483 وعن عبد الله بن مسعوده قال: قال رسول الله 45: 'علیک بالشفاءين: العسل» والقرآن". رواهما ابن ماجه» والبيهقى في "شعب الإيمان" وقال: #اضيفة الطب بالكس ظلبة المر كن وهو إحانة يغسل فيها الثياب. فخضخضته: الخضخحضة تحريك الماء ونحوه. جُدَري الأرض: ذمُوه بأنه فضلة يدفعها الأرض إلى ظاهرها كما يدفع البدن الفضلة بالجدري» فمدحه

بأنه فضل من | الله و"المن" هو التعمة والفضل؛ أو العسل الذي يتحظ من السماء . شفاء للعين: قال الشيخ جى الدين: وأا هق ذهب بسر هع فاستعمل ماءه ردا اعتقاذًا بالحديث» فرد الله علية رة عمسا ء: ال :

ا

ضعف في الرؤية مع سيلان الماء في أكثر الأوقات: العسل: فيه شفاء للناس: والقرآن: هدى وشفاء ها في الصدور.

عثمال بن عبد الله ج قال المؤلف: نيمي ) روى عن أبي شريرة و غیره» وعنه شعبة وأبو عوانة, | المرقاة مإممء |

كتاب الطب والرقى ٥‏ الفصل الثالث والصحيح أن الأخير موقوف على ابن مسعود.

EOE ENT‏ بي كبشة الأمار: أن رسول الله ا احتجم على هامته من الشاة المسمومة. قال معمر: فاحتجمت أنا من غير سم كذلك قي يافوحي» فذهب حسن الحفظ عي عين» حي كنت ألقَنْ فاتحة الكتاب في الصلاة. رواه رزين.

۳ 4- (50) وعن نافع» قال: قال ابن عمر: يا نافع! ينبع بي الدم. اي سحام واجعلة. شاب ولا تمعله شيشا ولا صا قال: وقال اين عمر: معت رضصول الله 5 يقول: "الحجامة على الريق أمثل؛ وهي تزيد قي العقل» وتزيد في الحفظ› وتزيد الحافظ حفظاء فمن کان محتجما فيوم الخميس على اسم الله تعالى» واحتنبوا الحجامة يوم الحمعة» ويوم الس ويوم الأححند فاحتجموا يوم الاين ويوم الثلاثاء» واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء فإنه اليوم الذي أصيب به أيوب في البلاء. وما يبدو جذام ولا برص إلا في يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء". رواه ابن ماجه.

:- )5١(‏ وعن معقل بن يسارء قال: قال رسول الله 5 "الحجامة يوم الغلاثاء لسبع عشرة من الشهر دواء لداء السّئة". رواه حرب بن إسماعيل الكرماني باعي احا ولس اده بلا سكذا فى ای >

٥‏ - (1۲) وروی رزين نحوه عن أبي هريرة.

ينبع بي الدم: أي يغلي الدم في حسدي نبوع ع الماع من العين. واجعله: أي اختره. وتزيد الحافظ حفظا : أي تزیده كمال الحفظ. إسناده بذاك: أي القوي.

كتاب الطب والرقى 0 5 باب الفأل والطيرة )١١‏ باب الفال والطيرة الفصل الأول

- (۱) عن أبى هريرة» قال: معت رسول الله ك يقول: "لا طيرة» وخيرها الفأل" قالوا: وما الفأل؟ قال: "الكلمة الصالحة يسمعها ادى" متفق عليه.

٤٧۷‏ - (5) وعنه» قال: قال رسول الله ت : "لا عدوى ولا طيّرة ولا هامة ولا صفرء وفرٌ من امجذوم كما تفر من الأسد". رواه البخاري.

¥ ر وعسه أقال: قال سول الله 5 عدوى ولا هامة ولا عقف ". فقال أعرابي: يا رسول الله! فما بال الإبل تكون في الرمل لكأنها الظباء فيخالطها

البعير الأجرب فيجرقنا؟ فقال رسول الله ك "فمن أعدى الأول؟".. رواة البخاري.

باب الفأل والطيرة: قيل: "الفأل" عام فيما يسر ويسوءء والطيرة فيما يسوء فقط مهموزء فقيل: بفتح الياء, ورعا يسكن الياء والطاء مكسورة أبد» وهي بي الأصل بالسوائح والخوارح من الطيور والظباء:وغيرغياة فكافم كانوا يعتقدون أن لذلك را فل حلي تق أو دقع مضرة» کیا ساد وخيرها: الضمير للطيرة ولا خير فيها فهو كقوله: #أْصحَابٌ ١‏ الجنة يو مكل حير متفر اوا اخسن مقیلا (الفرقان: 5 ؟) كذا قيا ل فتأمل.

لا عدوى إ2: العدوى: محاوزة العلة من صاحبها إلى غيره. والطيرة: التشاؤم. ولا هامة: هي من طير الليل» وهي الصدى» وجمعها هام» قال: في ظل عطي يدعو هامة اليوم» وكانت العرب تزعم أن روح القيل الذي لا يدرك ثآره يضير.هامةء افتقول: "سوق أسقوق".افإذا أذرك بذاره.طارت. ولا صفر: يزغم العرب أنه حية قي البطن: واللدغ الذي يجده الإنسان عند جوعه من عضّهء وقيل: كانوا يتشاءمون بصفره» ويقولون: يكثر فيه الفعن.

وفر من امجذوم: قيل: الأمر بالفرار للاختراز عن الوقوع في اعتقاد العدوى على تقدير الاتفاق» وقيل: لاعتبار الأسباب في الجملة وإن لم تكن مؤثرة» وهذا أخذ التي 5 يد الحذوم» ووضعها في القصعةء وقال: "كل ثقة بالل ورک عليه", وقال بحذوم آحر: "بايعناك فارجع". فمن أعدى الأول؟: إنما قال: "من"؛ ليجاب بأنه "الله" وذكر الأعداء للمشاكلة.

ولا طيرة: الطيرة: التفاؤل بالطير والتشاؤم كرا. الل ۱/۳ :.١‏

كتاب الطب والرقى ۷ ٠‏ باب الفأل والطيرة

قبرة 4 40م وعنف قال قال رسول الله 8905 "لآ عدر و لا عامة ولا توء ولا صفر . رواه مسلم.

6 - (ه) وعن جابر» قال: “معت البى 2 يقول: "لا عدوق ولا ضفر ولا غول . رواه مسلم.

-١‏ (73) وعن عمرو بن الشرید» عن أبيه» قال: كان في وفد ثقيف رجحل بحذوم» فأرسل إليه الببي 2 'إنا قد بايعناك فارجع . رواه مسلم.

الفضصل الثاني

۲ (۷) عن ابن عباس قال کان رسول الله ع يتفاءل ولا عير وكان يحب الاسم الحسن. رواه في "شرح السنة .

4 - (8) وعن قطن بن قبيصةء عن أبيه» أن الببي 5 قال: "العيافة والطرق ولا نوء: أي سقوط الكو كب النوء طلوع نحم وغروب ما يقابله» يقال: مُطرنا بنوء كذا. ولا غول: يزعم العرب أن الغول جنس من الحن والشياطين يسكن الفلاة ويتغول أي يتصور بصور مختلفة» ويضل الناس عن الطريق فيهلكهم. إنا قد بايعناك فارجع: هذا إرشاد ورحصة لمن لم يكن في مقام التوكل.

العيافة إخ: العيافة: زحر الطير؛ والتفاؤل بأسمائها وصفاشا وممرزهاء وهو من عادة العرب» الا ق هو الضرب بالحصى» وهو من فعل التساء.

عمرو بن الشريد: قال المؤلف: ثقفي تابعي» عداده في أهل الطائف» “مع ابن عباس وأباه» وأبا رافع مولى رسول الله روى عنه صالح بن دينار وإبراهيم بن ميسرة» "عن أبيه" قال المؤلف: هو شريد بن سويد الثقفي. ويقال: إنه من حضرموت» وعداده في ثقيفء وقيل: يعد في أهل الطائف» وحديئه في الحجازيين» روى عنه نفر. |المرقاة ۳۹۷/۸]

قطن بن ليضة: قال المؤلف: هلالي» عداده في أهل البصرة» روى عن د وعنه حبان بن علاء وكان قطن شريفاء وولي سجستان» "عن أبيه" قال المؤلف: هو قبيصة بن مخارق الهلالي ... عداده في أهل البصرة» روى عنه

ابنه قطن» وأبو عثمان التهدي وغيرهما. [المرقاة ۳۹۷/۸»› ۴۳۹۸]

كتاب الطب والرقى ) ۱۸ باب الفأل والطيرة والطيرة من الجبت". رواه أبو داود.

4 (5) وغ عبد الله بن مسعود» عن رسول الله 0 ا "الطيرة شرك" قاله ثلاناء وما منا لاء ولكن الله يذهبه بالتوكل". رواه أبو داود» والترمذي» وقال: ”معت محمد بن إسماعيل يقول: كان سليمان بن حرب يقول فى هذا الحديث: "وما منا

إلا ولكن الله يذهه بالتو كل . هذا عندي قول ابن مسعو د.

د la‏ انش ٠‏ ا

فيرة 5- ١‏ وغن حابر أن رسول الله 0 أجل بيد يدوم فوضعها معه في القصعة» وقال: : نة بالل وى عليه ورا أبن ا

آ۸ ر االمبوعن سعد بن عالك» أن رسول الل 96 قال: "لأهايةوالة عدو ولا طيرة» وإن ت تكن الطيرة في شيم قفني الدار والفرس والمرأة". رواه أبو داود.

E ONT) mEONY‏ اش أن الى ؛ 0 كان يعجبه إذا حرج لحاحة أن يسمع:

يا راشد! يا بجيح. رواه الترمذي.

)١175( -4‏ وعن بريدةء أن البي 5 كان لا يتطيّر من شىء» فإذا بعث عاملا سأل عن اسمه فإذا أعجبه اسمه فرح به وو يشر ذلك ل وجهه: وإن كره اسمه رئي كراهية ذلك ف وجهه. وإدا دحل قرية ا عن اسمهاء فإن أعجبه اسمها فرح به ورئي بشر ذلك في وحهه» وإن كره اسمها رئي كراهية ذلك في وجهه. رواه أبو داود. من الجيث: أي عن قبيل الكبالة؛ وق ل؟ ا ما يعبد من و الله ملل . وها هنا إلا ولكن الله يذهبه: أي وها ما خي إلا أن يعر ضس | له الوهم من قبل الطيرة» فلم يصرح بذكر الحالة زیخ ون . الله يذهب ذلك الوهم المكروه بالت وکل عليه» يروى [يذهبه] بفتح اليا وها ايشا فيجتمع عرفا ت لا كذ ن

الشرح» والصواب نه فح افايب ففي الدار: قيل: شوم الدار ضيمهاء و شۇم الفرس حراشاء و شوم المرأة عدم و لادشا وسسلاطة 1"

كتاب الطب والرقى ١‏ باب الفأل والطيرة

قؤزه4- 9849م وع اتی قال: أقال.ريحل : يا.رسول لھا إنا کا فى دار کت i‏

فيها عددنا وأموالنا فتحولنا إلى دار قل فيها عددتا وأموالنا. فقال رسول الله 525:

'ذروها ذفيجة . رو اه أبو داود.

)١5١( -‏ وعن بحيى بن عبد الله بن بحير» قال: أحبَرّني من سمع فروة بن مُسَيّك يقول: قلت: يا رسول الله! عندنا أرض يقال ها: "أبن" وهي أرض ريفنا وميرقناء وإن وبايها شديد. فقال: "دعها عاق فإن من القرف التلق".. رواه أبو داود:

القضا الثالث

1 - 59 اعم عن عروة بن عاهرء اقال: ذكرت الطيرة عند رسول الله 5225 فقال: "أحستها الفأل» ولا ترد معلا فإذا رأى أحدكم ما يكره فليقل: اللهم لا يأ والتستانت إلا أنت» ولا يدفع السيئات إلا أنت» ولا حول ولا قوة إلا بالله". رواه أبو داود.

ذروها ذميمة: لما وقع في نفوسهم أن ذلك :يسبب السكئ في الدار الأ خرى؛ أمرهم بالتحول دفعا ٺا وقع في أوهامهم. أبين: اسم رجل نسب إليه عدن» يقال: عدن أبين» وقيل: أبين قرية إلى جانب بحر اليمن.

ريفنا إلخ: الريف الأرض ذات الريع والحطبء و"الميرة" الطعام. القرف: القرف بالتحريك مداناة المرض» وهذا من باب الطب لا من باب العدوى» فإن صلاح المواء له مدحل في صلاح البدن» وقيل: وباؤها شؤمهاء فأمر بالتحول دفعا لما توهموه من العدوى.

جى بن عبد الله إلخ: قال المولف: صنعاني» روى عمن سمع فروة بن مسيك» وعنه معمر. [المرقاة ]٤١ ٤/۸‏ فروة بن مسيك: تصغير مسك» قال المولف: مرادي غطيفي من أهل اليمن ... روى عنه الشعبي وغيره» وكان من وجوه فون ومندميهم» وكا قناغرا عسنا. [المرقاة 8/۸ :]

عروة بن عامر: قال المؤلف: قرشي تابعي» مع ابن عباس وغيره» روى عنه عمرو بن دينار وحبيب بن أي ثابت. [المرقاة ٠/4‏ 4]

WwW FEF ¥ ¥

كتاب الطب والرقى ۲۹ باب الكهانة (۲) باب الكهانة

الفا الأول

١١ 45‏ عن معاوية این ا لحك قال 1 ل ا رسول الله ! اورا کنا نصنعها في الجاهلية» كنا نأي الكهان. قال: "فلا تأتوا الكهان". قال: قلت نتطير. قال: "ذلك شيء يجده أحدكم قي نفسه» فلا 8 قال: قلت: ومنا رحال يخطون. قال: "كان بي من الأنبياء خط فمن وافق خطه فذاك". رواه مسلم.

"

٤۴‏ - (۲) وعن عائشة» قالت: سأل أناس رسول الله ص عن الكهان. فقال

موسرل الك 49 "إقيم يسا 5 قالوا: يا رسول الله! فإفهم يحدّثون أحيانًا

الشوع يكون حا فقال رسول الله 55: "تلك الكلمة من الحق» يخطفها الجنّى)

فيقرها في أذن وليه قر الدجاجة. فيخلطون فيها أكثر من مائة كذبة". متفق عليه. - 6 وعنهاء قالت: سمعت رسرل الله قل يقول: "إن المالائكة تول

باب الكهانة: مصدر كهَنَ» والكاهن من يتعاطى الخبر عن المستقبل» ويدعي معرفة الأمور الآتية» وقد كانت في العرب كهنة» و كان بعضهم يدعي أنه یع قت اا الآنية بأمارات من کلام هن اله أو فعلةع 0 حالة: يعد ل ها على تلك الأمور» وهذا يخصونه باسم "العرّاف". ذلك شيء يجده أحدكم إل: أي لا طيرة» ولا عبرة يما؛ نا ناشية من ظنون النفس .

تلك الكلمة من الحق: من "لين" بالجيم والنون في جميع نسخ "مسلم" في بلادتاء ويروئ "من الحق" بالحاء المهملة والقاف. يخطفها: أي يسرقها بسرعة. فيقرها: يصبهاء القر: ترذيد الكلام في أذن المخاطب حي يفهمه» يقال: قررته فيه» أقره قراء يقال: قر الحديث في أذنه أي صبّه فيها. قر الدجاجة: بالدال المهملة رواية يقال: قرت الدحاحة صوقا إذا قطعته» وإذا رددت» قيل: ق سدويوه انها "الزحاحة" أي كصوت الرجاجة إذا صب فيها الماء

ويؤيد هذه الرواية أنه ورد في بعص ن لوو ايات "قر القارورة .

كتاب الطب والرقى ٦‏ ) باب الكهانة العنان - وهو السحاب - فتذكر الأمر ق في السماء» فتسترق الشياطين السمع» فتوحيه إلى الكهان» فيكذبون معها مائة كذبة من عند أنفسهم. رواه البخاري.

فؤة 8 049 وع اسي تالت ال وسر ل .الله قال "بن أن عرفا فسان عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة". رواه مسلم.

)٤( “٤٥٩‏ وعن زيد بن الك الجهىئ» قال : سا لقا ر سول الله ا صلاة الصبح بالحديبية على أثر ماع كانت من الليل» فلما انضرف أقبل على التاسء افقال: 'هل تدرون ماذا قال ربكم؟" قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: "قال: أصبح من عبادي مؤمن بي وكافرء فأما من قال: مُطِرْنا بفضل الله ورحمته» فذلك مؤمن بي كافر بالكوكيه واا من قال: مطرنا يدوع كذا وكذاء تذللك كاقر ی مؤمن بالكو گب .

۷ بوم وعن أن هريرة». عن رسول الله ل قال: "ما أنزل الله من السماء من بر كة إلا أصبح فريق من الناس ها كافرين» ينزل الله الغيث» فيقولون: بكوكب كذا وکذا . رواه مسلم.

الفصل الثاني

- (۷) عن ابن غباس» قال: قال رسول الله 25 "قرخ اقتبس علما من النجوم

لما اصن التجعومة متهي من لم الم ها يره ميق عرق الكتوادت الآنية من لكر والتردة ووب الرياحة

وغلاء الأسعار ونحوهاء فإكم يدعو ل اشم يعر فوشا سير الكو ا کی واجتماعاكا واقتراناهاء وذلك علم لا سبيل إليهاء بل استأثر الله به لا يعلمه إلا هو.

عرّافا: قال الجوهري: هو الكاهن والطبيب» وفي "المغرب": هو المنجم» وهو المراد في الحديث» ذكره بعض الشراح» وقال البووي: العراف من حملة أنواع الكهان» قال الخطابي و غيره: العرافت: هو الذي يتعاطی مع فة =

كتاب الطب والرقى ۲۲ باب الكهانة

افتبس شعبة من السحر زاد ما ا رواه أكون وأبو داو د» واين مابحه.

ن 2 ف :1 صدا 1 3 چ 7 5 (A) ۹‏ وحن ای شر ير د» قال: قال وسیل الله کا : من يق كاهنا فصدقه

عا يقول» أو أتى امرأته حائضاء أو أتى امرأته في دبرهاء فقد برئ هما أترل على 0006 رو اه یك وأو داود. الفضل الثالث

- (4) عن أب هريرة» أن ني الله ك قال: "إذا قضى الله الأمر في السماء ضربت الملائكة بأحنحتها خضعانًا لقوله» كأنه سلسلة على صفوان» فإذا فرّع عن قلويهم قالوا: ماذا قال ربكم؟ قالوا: للذي قال الحق وهو العلى الكبير. فسمعها مسترقوا السمع» ومسترقوا الل هكذاء بعضه فوق بعض" ووصف سفيان بكفه فحرّفهاء وبدّد بين أصابعه 'فيسمع الكلمة فيلقيها إلى من تحته» ثم يلقيها الآخر إلى من حته» حي يلقيها على لسان اليا حر أو الكاهن E ooo.‏

زاد ما زاد: جلة مقررة لما سبقها أي. زاد السحر ما زاد اقتباس التحوم: خضعانا: يوزن "الغفران" مصدر حضع» وروي بالكسر ك5 "الوجدان". ونصبه إما على الحالية» وإما على التعليل. كأنه: الضمير راجع إلى "لقوله ع كانه" حال منه» ونظيره 3 فأ ال ین قوله e‏ 8 في جه یجي أحيانا يأتيو ىن في مثل صلضلة اعترس. ووافه أي کک بآ ار ی وتا خر اقل 6 "فيفصم وقد وعيت . قاله تعالى» أي عبروا عن قولة تعالى: "وما قضاه وقدره" بلفظ الحق» و"الحق" منصوب على أنه صفة مصدر ا ع 2 كي ان N.‏ ف ا و ۽ 20 8" 1 0لا 1 : دو ف اي قالوا جل ما قاله تعالى : القول الحق 3 ويحختمل الرفع اكي قوله الحق والمراد باحق إما كلمنة "كن" أعى ما هو مسببها من الحوادث» أو ما يقابل الباطل. قال: أي قاله تعالى. فسمعها: أي الكلمة الحقة. وفوصف: أي بين كون بعض | المسترقة فوق بعض ييئة أصابعه حال محريف الكش يسع : آکم :الم ق الساحر: أي المتجم.

مكان المسروق ومكان الضالة و نحوهما. |المرقاة ٤١١٠١٤١۹/۸‏

كتاب الطب والرقى ظ ٠‏ ۴ باب الكهانة فرعا أدرك الشهاب قبل أن يلقيهاء ورتما ألقاها قبل أن يدركه» فيكذب معها مائة كذبة. فيقال: أليس قد قال لنا يوم كذا وكذا: كذا وكذا؟ فيصدّق بتلك الكلمة الى معت من السماء . رواه البخاري.

)٠١( -1١‏ وعن ابن عباس» قال: أحبرني رجحل من أصحاب البى كلد من الأنصار: أفهم بينا هم حلوس ليلة مع رسول الله E‏ رَهِيَ بنجم واستنارء فقال هم رسول الله كك "ما كنتم تقولون قي الناهلية إذا رمي مغل هذا؟" قالوا: الله ورسوله أعلم: كنا نقول: ولد الليلة رحل عظيمة وهات برحل عظيم. فقال رسول الله ک: "فإها لا يرمى ما لموت أحد ولا لحياته؛ ولكن ربنا تبارك اسمه إذا قضى أمرا سبح حملة العرش» ثم سبّح أهل السماء الذين يلوفم» حن يبلغ التسبيح أهل هذه السماء الدنياء ثم قال الذين يلون حملة العرش ححملة العرش: ماذا قال ربكم؟ فيخبروهم ما قال افيسشعير ايعض آهل السماوات شا حي يبلغ هذه السماء الدنيا» فيخطف

الجن السمع» فيقذفون إلى أوليائهم» ويرمون» فما جاؤوا به على وجهه فهو حق» ولكنهم يقرفون فيه ويزيدون . رواه مسلم.

E OY eT‏ قتادة» قال: حلق الله تعالى هذه النجوم لثلااث: جعلها زينة للسماء: ورجومًا للشياطين» وعلامات يهتدى ما» فمن تأوّل فيها بغير ذلك أخطأ

ي

وأضاع نصيبه. وتكلف ما لا يعلم. رواه البخاري تعليقا ح وای زواية ورین "تكلف

الشهاب: إما مرفوع أي أد ركه الشهاب» وإما منضوب أي أدرك هو الشهاب. أليس قد قال: أي يقول: من يصدّق الكاهن» اليس قد قال؟ إخ. ويرمون: بالشهاب» و هده احدی الحالتين المد كورتين 2 الحديت الجنابق

كتاب الطب والرقى 1 باب الكهانة

ما لا يعنيه وما لا علم له بهع وها عجر عن علمه الأتبياء والملائكة" :

)١75( -4.‏ وعن الربيع مله وزاذة والله ها حعل الله في تجم. خياة أحدة ولا رزقه: ولا موت وإنما يفترون على الله الكذب» ويتعللون بالنجوم.

)١9 -4+.‏ وعن ابن عباس» قال: قال رسول الله 2 "من اقتبس بابا من علم النجوم لغير ما ذكر الله فقد اقتبس شعبة من السحرء المنجّم كاهن» والكاهن ساحرء والساحر كافر . رواه رزين.

٥‏ (14) وعن أي سعيد الخدري؛ قال قال رسول الله اة "لو املك الله القطر عن عباده حمس سنين» ثم أرسله» لأصبحت طائفة من الناس كافرينء يقولون: سُّقيئا بنوء المجدح". رواه النسائي.

اقل

الربيع: الربيع بن زياد» يروى عن عمرو بن أَبَيّ بن كعب» ويروى عنه قنادة وأبو نضرة. مس سنين: المقصود طول المدة. المجدح: ثلائة کو اکب کالائاف على هيئة اجحد ع الذي حوله ثلاث شعبء وهو من الأنواء الدالة على المطر عندهم.

7 © 3+ u

كتاب الرؤيا ١‏ الفصل الأول [4؟] کاب الرؤيا الفصل الأول

1 ت )١(‏ عن ف هريره قال: قال رسول الله 0 م يبرق من النبوة إلا المبشرات؟ قالوا: وها المشرات؟ قال "الرؤيا الضاخة ... رواه البتجار.

250-41 وزاد مالك برواية عطاء بن يسار: "يراها الرحل المسلم أو ترى له .

۸ت 869 ومن أنسء قال قال رسول الله ك "الرؤيا السالة جز اهن ستة وأربعين جزءًا من النبوة". متفق عليه.

5 ١ - 1 ا ضا‎ E 0 5

3- (4) وعن أبي هريرة» أن رسول الله و قال: "من رآني في المنام فقد رأني؛ فإن الشيطان لا يتمثل في صورق". متفق عليه.

ا £ )5( و عن ای قتاده» قال: قال رسنول الله : "مر ران فقد رأى الرؤيا الصالة. أي احسنة أو الصادقة. جرء من سك وأربعين: قيل: زمان نزول الوحي عليه 0 ثلائة وغشرون سنة» و كان ستة أشهر منها زمان الرؤياء لكن الأول ثابت بالروايات المعتد ها وإن اختلف فيه وأما أن زهان الرؤيا كان ستة أشهر فمما لم يثبت» فالأولى أن يحال تعيين العدد إلى علم النبوة» و كان الرؤيا الصالحة جحزء من النبوة حقيقة لا بأس به ولا يناف ذلك انقراض النبوة وذهابماء فإن جزء الشيء لا يكون ذلك الث 3 فقد رأى الحق : فاحمق' مفعول؛ به أ زا الأمر الات اة الذي هو أناء فرجع إلى معن قوله: فقد راني» ويروى "فد آي الحق" أي رآ رة يه الحق» واختلفوا في معن الحديث» فقيل: معتاه: إل رؤياة صحيحة ليست من ضقانت أحلام ولا من تسويلاات الشيطان»؛ وقيل: معناة : من رأف على الصورة الي أ عليها فشك راق حقيقة؛ لأن الشيطان لا يتمثل هذه الصورة المخصوصة:؛ وقيل: معناه: من رآنئ. باي